محلي

رويترز: أكثر من 1900 عامل يضربون عن العمل في أكبر ميناء للحاويات ببريطانيا

 

قالت صحيفة “رويترز” إنه من المقرر أن يبدأ أكثر من 1900 عامل في أكبر ميناء للحاويات في بريطانيا يوم الأحد إضرابًا عن العمل لمدة ثمانية أيام، ويحذر اتحاد العمال وشركات الشحن من أن الإضراب قد يؤثر بشكل خطير على التجارة وسلاسل التوريد.

ويتخذ الموظفون في Felixstowe، على الساحل الشرقي لإنجلترا، إضرابًا صناعيًا في نزاع حول الأجور، ليصبحوا أحدث العمال الذين يضربون في بريطانيا حيث تطالب النقابات بأجور أعلى للأعضاء الذين يواجهون أزمة تكلفة المعيشة.

وقال “بوبي مورتون” المسؤول الوطني عن أرصفة نقابة “اتحدوا”: “سوف يتسبب الإضراب في اضطراب كبير وسيولد موجات صدمة هائلة في جميع أنحاء سلسلة التوريد في المملكة المتحدة، لكن هذا الخلاف من صنع الشركة بالكامل”.

وقالت شركة Hutchison Ports المشغلة لشركة Felixstowe، يوم الجمعة، إنها تعتقد أن عرضها بزيادة الأجور بنسبة 7٪ ومبلغ إجمالي قدره 500 جنيه إسترليني (604 دولارات) كان عادلاً. وقالت إن نقابة عمال الميناء، التي تمثل نحو 500 موظف في الأدوار الإشرافية والهندسية والكتابية، قبلت الصفقة.

وتقول Unite، التي تمثل بشكل أساسي عمال الرصيف، إن الإقتراح أقل بكثير من معدل التضخم الحالي، وتبع زيادة التضخم أقل من العام الماضي.

وقال متحدث باسم شركة Hutchison Ports: “يأسف الميناء للتأثير الذي سيكون لهذا الإجراء على سلاسل التوريد في المملكة المتحدة”.

وقال الميناء إنه سيكون لديه خطة طوارئ، وإنه يعمل على تقليل الاضطرابات أثناء الإضرابات التي ستستمر حتى 29 أغسطس.

وحذرت مجموعة الشحن Maersk (MAERSKb.CO)، وهي واحدة من أكبر شركات شحن الحاويات في العالم، من أن الإجراء سيكون له تأثير كبير، مما يتسبب في تأخيرات تشغيلية وإجبارها على إجراء تغييرات على تشكيلة السفن الخاصة بها.

وأظهرت الأرقام الصادرة في 17 أغسطس أن تضخم أسعار المستهلكين في بريطانيا بلغ 10.1٪ في يوليو ، وهو أعلى مستوى منذ فبراير 1982 ، ويتوقع بعض الاقتصاديين أنه سيصل إلى 15٪ في الأشهر الثلاثة الأولى من العام المقبل وسط ارتفاع تكاليف الطاقة والغذاء.

وقد أدى الضغط على دخل الأسرة بالفعل إلى إضرابات من أمثال عمال السكك الحديدية والحافلات للمطالبة بزيادات أعلى في الأجور.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى