محلي

باشاغا يصدر بيانًا يتنصل فيه من مسؤوليته عن معارك طرابلس

أصدر فتحي باشاغا رئيس الحكومة المرتقبة، بياناً تنصل فيه من مسؤوليته عن معارك طرابلس.

تضمن البيان تأكيد باشاغا أن الدبيبة يرسخ منطق القوة والأمر الواقع ويؤسس لدكتاتورية مستبدة تسجن وتقتل كل من يعارضها.

مشيرًا إلى أن مجموعات إجرامية خارجة عن القانون تأتمر بأمر زعيمها المدعو الدبيبة الذي انتهت ولايته سببت فوضى أمنية وروعت طرابلس .
مضيفًا أن الدبيبة استغل موارد الدولة ومقدراتها ولازال لتشكيل ودعم مجموعات مسلحة ترسخ حكمه وسلطانه.
مؤكدًا أن الدبيبة يتزعم عصبة مستولية على طرابلس تمارس الفساد والدكتاتورية والقمع والإرهاب.
مستطردًا أن عائلة الدبيبة صارت ترهن ليبيا وشعبها ومستقبلها لإرادتها وأطماعها.
قائلًا إن الدبيبة ومستشاريه من عائلته الحاكمة وعصاباتهم المسلحة مسؤولون عن سفك الدماء ونهب الأموال.
محملًا هؤلاء مسؤولية ما سيحدث جراء هوسهم بالمال والسلطة وتشبثهم بها وعدم قبولهم بإرادة الليبيين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى