محلي

العربي الجديد: مبادرة عقيلة صالح تمنحه رئاسة المجلس الرئاسي بعضوية المشري

#قورينا #محلي

قالت صحيفة العربي الجديد الممولة من قطر والتي يرأس تحريرها الإسرائيلي عزمي بشارة أن رئيس برلمان طبرق عقيلة صالح طرح مبادرة سياسية جديدة، تقوم على تشكيل مجلس رئاسي جديد برئاسته، وعضوية رئيس المجلس الأعلى للإخوان “الدولة الاستشاري” خالد المشري عن غرب البلاد، فيما يتم اختيار شخصية ممثلة لجنوب البلاد عضوان بالمجلس.

ونقلت الصحيفة عن مصادر برلمانية فضلت عدم نشر هويتها، فإن مبادرة صالح تقترح التوافق على موعد جديد للانتخابات البرلمانية والرئاسية، وفق إطار دستوري خال من أي شروط للترشح للانتخابات، فيما سيتولى المجلس السياسي الجديد قيادة المشهد خلال فترة الإعداد للانتخابات.

وأوضحت المصادر نفسها أن صالح اقترح تقديم إجراء الانتخابات البرلمانية على الرئاسية مع استبعاد كافة شروط الترشح للانتخابات الرئاسية من مسودة الدستور، بما فيها ترشح العسكريين ومزدوجي الجنسية، والاستفتاء عليه قبل إجراء الانتخابات البرلمانية، كما تضمن مقترح عقيلة تكليف فتحي باشاغا بإعادة النظر في حكومته الحالية، وتقليص عدد وزاراتها، لتتولى الجانب التنفيذي في مرحلة الإعداد للانتخابات.

وبحسب المصادر، فإن صالح أطلع مسؤولي عدد من العواصم الإقليمية التي زارها أخيراً على مبادرته، مؤكدة أن الاختلاف بشأنها لا يزال قائماً في المشهدين المحلي والإقليمي.

في المقابل، كشف مصدر حكومي رفيع مقرب من حكومة الوحدة للصحيفة اعتراض الدبيبة على استبعاده، وإمكانية قبوله بمقترح المبادرة إذا تم تكليفه برئاسة الحكومة المسيرة لمرحلة التمهيد للانتخابات، لافتا إلى أن المشري دفع بنائب رئيس المجلس الرئاسي الحالي عبد الله اللافي، في أكثر من مناسبة لتولي رئاسة حكومة ثالثة واستبعاد الحكومتين الحاليتين؛ حكومة الوحدة الوطنية والحكومة الموازية.

وبحسب الصحيفة فلا يبدو التوافق كاملاً بين صالح والمشري حول مضمون المبادرة، ففيما سرب صالح جزءاً منها أثناء كلمته الافتتاحية لجلسة مجلس النواب الخميس الماضي، قائلاً: “توصلنا إلى اتفاق مع السيد خالد المشري على أن يتم استبعاد كافة شروط الترشح للرئاسة، ويستثنى من الاستبعاد البند الخاص بأن يكون المرشح ليبيًا من أبوين ليبيين، وهو شرط ينطبق بالفعل على جميع المرشحين، ولا مشكلة بشأنه”، ظهر المشري بالتزامن مع اجتماع برئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي في طرابلس.
#قورينا #ليبيا #برلمان_طبرق #مبادرة_عقيلة_صالح #المجلس_الرئاسي #الإخواني_المشري #الدبيبة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى