مشاريع ليبيا الغد

ليبيا الغد وربط دول شمال أفريقيا بخط السكك الحديدية

قورينا

أعلنت الشركة العامة للنقل السريع في بنغازي “حكومية” عن تسيير رحلات من محطة الظهرة بالعاصمة الليبية طرابلس إلى القاهرة وبنغازي وطبرق.

وفي وقت سابق من الشهر الماضي، أعلن وزير النقل المصري كامل الوزير أنّ اعتزام بلادة بناء خطوط سكك حديد تربط مصر بليبيا، مشيرا إلى أن الخط يشمل “إنشاء خط مرسى مطروح – سيوه ومد خط مطروح – السلوم إلى مدينة بني غازي بليبيا”.

يذكر أن الدكتور سيف الإسلام القذافي كان قد طرح هذه الفكرة في مشروعة ” ليبيا الغد” بما يزيد عن اثنا عشر عاماً، وتوقف العمل فيه منذ نكبة فبراير 2011.

وكانت الحكومة الليبية قد أعلنت عام 1998 عن خططها بإنشاء خطوط سكك حديدية جديدة، لكن العمل على ارض الواقع تم مع توقيع عقود السكك الحديدية الجديدة مع الشركات العالمية عام 2008.

من تونس إلى مصر

ومن جانبه قال علي صالح، مدير العلاقات العامة والقسم الإعلامي في مجلس إدارة الطرق الحديدية الليبية: “نحن نريد متابعة العمل ولكن منذ أن اندلعت نكبة 2011 توقفت كل الأعمال الإنشائية للمشروع”.

واستعرض صالح رسما توضيحيا لخطوط يبلغ طولها 3176 كم، وصورا لقاطرات حديثة، مشيرا إلى أن الصينيون سيبنون الجزء الممتد من الحدود التونسية وحتى مدينة سرت (450 كم شرق طرابلس)، بينما ستتابع روسيا بناء الطريق كله وصولاً إلى الحدود المصرية”.

 

وتابع وصلت مجموعة من القاطرات الأميريكية الصنع قبل الحرب، وأضاف صالح بأنه قلق على إمكانية الحفاظ على 17 منها، تقف عالقة منذ عام 2008 في مدينة الخمس، 115 كم غرب طرابلس، حيث وصلت القاطرات بالسفن وبقيت منذ ذلك الحين مهملة في المخازن.

وقال علي صالح: “كانت المجموعات المدرسية تأتي لزيارة الموقع حتى عام 2010″، وأضاف: “كانت عبارة عن رحلة 6 كيومترات فقط جيئة وذهاباً، إذ يبلغ طول المسار 3 كيلومترات فقط”. وبلطافة بالغة اقترح علي صالح  زيارة القاطرة التي لا تبعد عن مكتبه كثيراً.

وسيتكون من 81 محطة بطول 123 كيلو متر، ليصبح رابع مترو أنفاق يُشيد في أفريقيا، وذلك بعد مترو أنفاق القاهرة، والجزائر، والدار البيضاء، حيث كانت ستقوم بإنشائه شركة صينية متخصصة في هذا المجال.

مشروعات الغد

ويتذكر الليبيون مشروعات ليبيا الغد تحت إشراف الدكتور سيف الإسلام معمر القذافي سنة 2007م والتي تضمنت هذا المشروع ومشروعات أخرى منها المترو الكهربائي بتمويل ليبي كامل.

وكان سيتضمن 180 قطار كهربائي من شركة ” ALGENARIC” المتخصصة في القطارات، وذلك بمواصفات عالمية، وبتكلفة 2.4 مليار دولار، لافتين إلى أن المشروع كان عبارة عن شبكة متكاملة تربط مدينة طرابلس بضواحيها، وتمتد من جنزور غربًا إلى تاجوراء شرقًا، ومطار طرابلس، وقصر بن غشير في وسط المدينة وشمالها، على أن تكون شبكة السكة الحديدية لمترو طرابلس بعضها فوق الأرض، والبعض الآخر داخل أنفاق في أعماق مختلفة تصل إلى 20 متر، فيما سيكون هناك جزءًا معلقًا.

كما أن الشبكة ستتكون من ثلاث خطوط هم؛ (أ) الذي يربط الغرب بالشرق، وخط (ب) يربط جنوبها بشمالها، وخط (ج) بمثابة حزام نصف دائري على شمال المدينة”، لافتًا إلى أن الخط الأول وهو المسار الذي سيربط شرق المدينة بغربها “تاجوراء بجنزور” سيمتد تحت الأرض بطول 14 كيلو متر، وبعمق 14 متر، ويبلغ عدد محطاته 29 محطة، وتسع قطاراته 5879 راكب في اتجاهين كل ساعة، بمتوسط سرعة 40 كم في الساعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى