رياضة

تراكم الديون يهدد أندية الدوري الإنجليزي

تصارع أندية الدوري الأغلى في العالم من حيث القيمة السوقية للبقاء عن طريق الاستدانة مع هبوط حاد في إيراداتها بفعل تبعات الجائحة التي تلقي بظلالها على نشاط الأندية ليس في بريطانيا فقط ولكن في العالم ككل.

وبحسب تقرير صادر عن شركة ” Deloitte” ديلويتي وطالعته “قورينا” فإنه وبالنسبة إلى نشاط يرتكز جل مداخيله المالية على الحضور الجماهيري، فإن المدرجات الفارغة على مدار شهور طويلة بسبب الجائحة كانت بمثابة لطمة قوية للمركز المالي لتلك الأندية التي توجهت نحو البنوك وملاكها الأثرياء من أجل الحصول على السيولة اللازمة لاستمرار أعمالها ودفع الرواتب الباهظة للاعبيها.

وارتفاع مستويات الدين الصافية للأندية المشاركة في الدوري الإنجليزي والذي يستثني السيولة المتاحة من القروض مؤشر قوي على الصعوبات المالية التي تواجهها تلك الأندية في خضم الجائحة مع الإشارة إلى قوة المداخيل المالية التي تتمتع بها تلك الأندية مقارنة مع الدوريات المنافسة في إسبانيا وألمانيا وفرنسا.

وتسببت الجائحة في توجه كبار أندية أوروبا نحو السعي من خروج تحت مظلة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والسعي من أجل تأسيس بطولة جديدة برعاية أحد بنوك الاستثمار العالمية الكبرى بما يضمن لها مورد جديد من الإيرادات يمكنها من التعايش مع الأوضاع الجديدة ولكن مصير هذا السعي اصطدم على صخرة رفض جماهيري وحكومي تام ليكتب للبطولة الجديدة دوري السوبر الفشل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى