رياضة

وفاة أسطورة الكرة الجزائرية سرباح

توفي الحارس الجزائري السابق، مهدي سرباح، الذي كان ضمن تشكيلة منتخب بلاده حين حقق إنجاز الفوز على ألمانيا الغربية في مونديال 1982، الجمعة، عن 68 عاما، بعد صراع طويل مع المرض.

وكان سرباح، بدأ مسيرته الكروية في اتحاد الجزائر عام 1969، قبل أن ينضم إلى شبيبة القبائل عام 1972، حيث قضى ثمانية مواسم، حتى رحل عنه للالتحاق برائد القبة، الذي دافع عن ألوانه من 1980 حتى 1982، وأحرز معه لقب الدوري الجزائري في 1981.

وتضمنت مسيرة سرباح، تجربة واحدة في الخارج حين دافع عن ألوان مانيك مونتريال الكندي (1982- 1983)، قبل أن يعود إلى صفوف رائد القبة الذي أنهى معه مسيرته عام 1986 وهو في الثالثة والثلاثين من عمره.

وكان سرباح من ركائز المنتخب الجزائري، الذي خاض معه 62 مباراة دولية، أبرزها في نهائيات مونديال إسبانيا عام 1982، حين حقق المنتخب الجزائري فوزا تاريخيا على ألمانيا الغربية 2-1 في دور المجموعات، إلا أن ذلك لم يكن كافيا للتأهل نتيجة ما عرف بـ”فضيحة خيخون”، بعدما تغلب الألمان على الجار النمساوي 1-0، في نتيجة كانت كافية لهما لكي يحسما تأهلهما الى الدور الثاني على حساب “ثعالب الصحراء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى