قصة من التاريح

وليام جيمس سيديس

قورينا
هو عالم رياضيات ويعتبر أذكى شخص في تاريخ البشرية من مواليد مدينة نيويورك قام بصغره بالتكلم بأحد عشر لغة دخل جامعة هارفارد وعمره 11 سنة وتخرج منها بعمر 16. وقد قام بتأليف 4 أعمال في الرياضيات وحده.

ويعتبر وليام الشخص الوحيد الذي حصل على معدل عالي في اختبار الذكاء يفوق كل التوقعات فقد حصل على 270 إلى 300 نقطة، وقد بدأ تعلم الحروف الأبجدية في عمر 6 أشهر وحين بلغ عمره سنة ونصف أصبح يقرأ صحيفة “نيويورك تايمز”، وتعلم اللاتينية قبل أن يتجاوز ثلاث سنوات، وفي السابعة من عمره أتقن التحدث بثماني لغات بطلاقة وهم “الفرنسية، اللاتينية، اليونانية، العبرية، الروسية، الإنجليزية، التركية، الألمانية”.

أنهى تعليمه الابتدائي في الثامنة من عمره، وتقدم بطلب الالتحاق بجامعة “هارفارد” وأجتاز جميع اختبارات الالتحاق بالجامعة، ولكن رغم ذلك رفضت الجامعة طلبه بحجة أنه صغير السن، وفي الحادية عشر من عمره أعاد محاولات الالتحاق بجامعة “هارفارد” ونجح في ذلك ليصبح بذلك أصغر طالب يلتحق بالجامعة، وتخرج منها وعمره 16 عاما مع مرتبة الشرف في عام 1914 ليصبح أصغر بروفيسور في التاريخ.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق