تراث

هيرودوت: ثوب ودرع تماثيل أثينا قد نقلهما الإغريق عن الليبيات

ذكر أبو التاريخ هيرودوت أن ثوب ودرع تماثيل أثينا قد نقلهما الإغريق عن النساء الليبيات، وهذا الثوب الذي نقله اليونانيون عن الليبيات هو عبارة عن ثوب طويل يلف الجسم ويضم الكتفين تتمنطق المرأة ببقيته وتلفه حول وسطها.

وتعتبر الفراشية لباسًا تقليديًا نسائيًا لدى كل المجتمعات المغاربية وتسمى في تونس إسفساري، وفي الجزائر الحايك، وفي المغرب الملحفة، ولها اسماء اخرى قديمة مثل أسمبك والرداء وتلابا، وهنالك نوع صيفي خفيف وشتوي صوفي ثقيل، يصنع بنفس خامات الجرد أو الحولي الخاص بالرجل الليبي أما بالصوف الأبيض ويسمى أو الأحمر أو الأسود ويسمى مع وضع نقوش وزخارف ليبية جميلة عليه.

وكانت الفراشية ولازالت اللباس التقليدي السائد للمرأة الليبية الأصيلة خارج البيت، وهي عبارة عن قطعة من القماش أو الحرير (في الغالب) ترتديها المرأة بلفها على كامل جسمها، وغالباً ما تكون الفراشية بيضاء اللون، وتلبس في الطلعات العادية واليومية.

من مميزات لباس الفراشية ما يعرف في ليبيا بـــ (التبمبيك) وهو تغطية المرأة لكامل وجهها بالفراشية ولا تظهر منها إلا عين واحدة للنظر من خلال فتحة صغيرة جداً، حيث كانت المرأة الليبية عندما تخرج بالفراشية بهذا الزي المُحتشم العريق يقول الليبيين عليها امرأة متبمبكة، والتبمبيك: هو أن تغطي المرأة كامل وجهها بالفراشية ولا تظهر منها إلا عين واحدة للنظر من خلال فتحة صغيرة، ويقال للمرأة التي ترتدي الفراشية بهذه الصورة في ليبيا (متبمبكة)، و في بنغازي يقال للمرأة التي تلبس الفراشية بهذه الصورة (متغمشة).

وفي أقوال ذكرها بعض المؤرخون عن اللباس التقليدي الليبي؟، منها ما ذكره العالم Kaj Birket Smith في كتابه (The Paths Of Culture ممرات الحضارة) الذي طبع عام 1965م، حيث ذكر بأن اللباس الروماني منقول أي أنه أخذه عن اللباس اليوناني القديم وأن اليونانيين نقلوا العباءة أو الجرد عن الليبيين القدماء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق