تمرين اليوم

7 نصائح رجيم لجسم رشيق في الصيف

قورينا

1. حسن اختيار الوجبات
تُصعبّ درجات الحرارة المرتفعة صيفًا عمليّة هضم الطعام، وهو ما يستوجب التخفيف من المأكولات الدسمة، واستبدالها أخرى خفيفة بها، مع التركيز على تناول الأطعمة المشويّة وليس المقليّة، الأمر الذي يخفّف من خطر الإصابة بأي من التلبّكات المعويّة.

2. الابتعاد عن شرب العصائر المصنّعة والمشروبات الغازيّة

لا تُقدّم العصائر المُصنّعة والمشروبات الغازيّة أي من الفوائد الصحيّة للجسم، بل على النقيض من ذلك هي تتسبّب بارتفاع في مستوى السكّر في الدم، للسكّريات البسيطة المرتفعة في محتواها. لذا، يُفضّل استبدال العصائر الطبيعيّة بها، لكن مع الاعتدال أيضًا في شرب الأولى.

3. لا للمغلاة في أكل المثلجات

تحتوي المثلّجات على عدد كبير من السعرات الحراريّة المتأتية من السكّريات والدهون، لذا يجب البعد عن تناولها بصورة يوميّة، بخاصّةً من مرضى السكّري أو أولئك الذين يسعون إلى خسارة أوزانهم. ومن البدائل: تحضير المثلّجات من المشروبات الخالية من السكّر.

4. التركيز على الخضروات والفواكه في الوجبات

الخضروات والفواكه الصيفيّة لذيذة وعالية في محتوياتها من السوائل، بالإضافة إلى قلّة سعراتها الحراريّة (الخضروات، بخاصّة)، وهي تُمثّل خيارًا جيّدًا للارتواء أثناء الحرّ، بالاضافة إلى “كنوزها” من الفيتامينات والمعادن التي تُلبّي احتياجات الجسم.

5. تناول الشوربات الباردة

هنالك العديد من وصفات الشوربة الباردة وقليلة السعرات الحراريّة، كالـ”جازباتشو” الإسبانيّة… تعتبر الشوربات خيارًا جيّدًا كونها تحتوي على السوائل، بالإضافة إلى ضآلة سعراتها الحراريّة، وزخورها بالمقابل بالفيتامينات والمعادن التي يحتاج الجسم إليها.

6. شرب الكثير من الماء
يزيد احتياج المرء للسوائل، مع ارتفاع درجات الحرارة. ولترطيب الجسم، لا سائل يغني عن الماء الذي يُفضّل شرب حتّى ثلاثة ليترات منه (8 أكواب في اليوم على الأقلّ). ويفيد في هذا الإطار، التركيز على تناول المأكولات الغنيّة بالبوتاسيوم (الموز والتمر والبندورة والبطاطس…)، كونها تخفّف من العطش.
7. المداومة على ممارسة الرياضة
يُساعد القيام بأي نشاط رياضي، في وتيرة مستمرّة، في الحفاظ على الرشاقة، وزيادة نسبة الأيض. لذا، تدعو الاختصاصيّة إلى ممارسة الرياضة لثلاثين دقيقة، وذلك لخمسة أيّام في الأسبوع على الأقلّ.

أغذية تدرأ العطش

تُساعد الصنوف الغذائيّة الآتية في درء العطش، بالإضافة إلى كونها صحيّة، إذ هي تقدّم العديد من الفوائد للجسم:
• الزبادي: خيار غذائي مُفضّل في الصيف، لاحتوائه على نسب عالية من السوائل والبروتينات والبوتاسيوم، ما يجعل منه وجبة خفيفة مشبعة وقليلة السعرات الحراريّة، بخاصّة عند اختيارها قليلة الدسم أو منزوعة منه. لكن، يجب الانتباه إلى عدم ترك الزبادي في مكان حارّ.
• الفواكه الصيفيّة: هي غنيّة بالسوائل، وقليلة السعرات الحراريّة، ومنها:
البطّيخ: يحتوي على الماء في 90% من محتواه، مع الإشارة إلى أنّ حصّة مؤلّفة من كوب وربع الكوب من قطعه تساوي 60 سعرة حراريّة، ما يجعل البطيخ خيارًا غذائيًّا جيّدًا في الصيف. لوجبة لذيذة، يمكن تناول الجبن الأبيض (قليل الملح)، مع البطّيخ.
العنب: يحتوي على نسب عالية من الفيتامينات، وتحديدًا الفيتامين “ج”، بيد أنّ سعراته الحراريّة مرتفعة (60 سعرة حراريّة في 16 حبّة صغيرة منه)، ما يستدعي البعد عن الإفراط في تناوله.
الخوخ: هو يزخر بالفيامينات والمعادن، لكنّ يُستحسن الاعتدال في تناوله (60 سعرة حراريّة في حبتين منه).
• “ديتوكس” الماء: هنالك العديد من الوصفات لـ”ديتوكس” لماء، الذي يلعب دورًا في نزع السموم من الجسم، ومنها خليط الماء والزنجبيل والنعناع والليمون الحامض، أو خليط الماء والفراولة والنعناع … هذه الخلطات غنيّة بالفيتامينات والمعادن المفيدة للجسم، بالإضافة إلى دورها في ترطيب الجسم، وضآلة سعراتها الحراريّة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق