منوعات

طفلي متمرد

نشرت مجلة “كون ميس ايخوس الإسبانية” تقريراً أعدته الكاتبة “أنا راو” حول ظاهرة التمرد عند الأبناء في المراحل العمرية المختلفة، وتوصلت لعدة أسباب لهذه الظاهرة، وكذلك أعراضها في كل مرحلة عمرية وسبل العلاج على شكل نصائح للآباء الكاتبة ” أنا راو” تشير إلى أن حالة تمرد أولادنا علينا هي ظاهرة من مظاهر انعدام التوازن النفسي والعاطفي لدى الطفل، وتتخذ عدة أسباب اكتشفتها الكاتبة والباحثة من خلال دراسات طويلة كالآتي.
أسباب التمرد عند الأبناء

• ولادة مولود جديد في العائلة وشعور الطفل بالغيرة مما يسبب لديه حالة من التمرد بعد تخطي سنتي المهد.
• انفصال الوالدين بالطلاق الفعلي أو الغير معلن قد يسبب شعورًا بعدم الأمان والحاجة للحب والحماية لدى الطفل.
• شعور الطفل بالقلق نتيجة للانتقال من مكان السكن أو من المدرسة.
• الخلافات المستمرة بين الوالدين فيما يخص شئون الطفل مثل تعيين المدرسة أو نوع التعليم أو تنصل أحدهما من مسئولية رعاية الأبناء مما يولد لدى الطفل ردود أفعال عنيفة.

التمرد لدى الطفل في سنتي المهد

• يكون الطفل صغيراً جداً ولذلك فمظاهر التمرد البسيطة التي تظهر عليه فهي نابعة من شعوره بعدم القدرة على التحكم في دوافعه، فهو لا يزال لا يعرف كيف يوجه غضبه بصورة صحيحة.
• ولذلك يجب على الأم ألا تشعر بالقلق، وألا تصف طفلها بأنه متمرد في سن مبكرة ويلتصق به اللقب والصفة.

التمرد لدى الطفل في سن 2-3 سنوات

• الطفل يتسم بالسلبية في هذه المرحلة العمرية.
• فهو يرفض كل شيء في البداية.
• يبدأ الطفل في هذه السن تكون شخصيته الخاصة.
• كما أنه يريد توصيل ما يريد لأسرته بطريقته، ولكنه يكون مضطرباً.
• التمرد لدى الطفل في هذه السن هو محاولة لشرح رغباته للمحيطين به ليس أكثر.

التمرد لدى الطفل في عمر 4_6 سنوات

• يكون الطفل في هذه السن صاحب رغبة شديدة في اظهار شخصيته واستقلاليته.
• ويغضب حين يفشل في أي أمر.
• كما أنه يكون قد حدد خطوط التعامل معه، ولا يسمح بألا يحصل على المعاملة التي يريدها فتظهر بوادر التمرد عليه.

الطفل في عمر ما قبل المراهقة

• في هذا العمر يتأثر الابن المراهق الصغير بالتأثيرات الاجتماعية حوله.
• كما يهمه أن يعرف هل يرضى الأبوان عنه أم لا؟
• كما أن الطفل في سن ما قبل المراهقة يكون مهتماُ في الحصول على صورة مشرفة عن نفسه.
• ويبدأ في تحدي وعصيان والديه كسلطة أولى في حياته.

التمرد في سن المراهقة

• يحتج الابن ويتمرد لكي يشتت انتباه الكبار عن مهتمهم في وضع الحدود.
• هذه السن هي سن تحدي السلطة الأبوية، ولذلك يجب أن نقدم لهم الحوافز بدلاً من اللوم والتقريع.

نصائح للتعامل مع الأبناء المتمردين على الأبوين

1. عدم الرد على الأبناء بطريقة سيئة، حتى لو كان الابن نفسه يرد بطريقة سيئة.
2. يجب على الأم عدم تنفيذ أي طلب للطفل دون أن يطلبه بطريقة مؤدبة ولطيفة.
3. عدم معاقبة أو عتاب الابن على أي سلوك مشين خارج البيت، بل يجب الانتظار حتى العودة إلى البيت.
4. لا تنسي الثناء على الطفل كلما قام بأمر طيب، احتفظي بالسلوك الجيد في مقدمة كل سجل لكل طفل وحاولي نسيان التصرفات المسيئة.
5. عدم التعامل بغضب مع أي سلوك غاضب يقوم به الابن.
6. قولي له أنك غاضبة دون أن تنطقيها، دعيه يشعر أنه يزعجك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق