منوعات

حقيقة البحث عن إشارات بشرية في الفضاء

قورينا

أجرى تلسكوب MWA الأسترالي مسحا لمنطقة في السماء تحتوي على أكثر من 10 ملايين نجم، وذلك ضمن مشروع البحث عن إشارات بشرية في الفضاء.
وأكدت مجلة Publicationsof the Astronomical Society of Australia، بأن هذا المسح يعتبر الأكبر في التاريخ، ولكن الباحثين يؤكدون على أنهم لم يعثروا حتى على تلميح بسيط لإشارات منبعثة من حضارة خارجية.
هذا وقام علماء الجمعية الوطنية للبحوث العلمية والتطبيقية في أستراليا ((CSIRO بالتعاون مع المركز الدولي لبحوث علم الفلك الراديوي بجامعة كيرتن (ICRAR)، مراقبة شاملة في منطقة كوكبة الشراع بالنصف الجنوبي من قبة السماء، حيث بلغت مساحة منطقة البحث 499.6 درجة مربعة، تضم 195 نجما مرئيا بالعين المجردة، ونحو 10 ملايين نجم يمكن رؤيتها باستخدام تلسكوب راديوي.
كما لا يعتبر الباحثون عدم اكتشاف الإشارات نتيجة سلبية. بل قد تكون هناك حضارات، ولكنهم لم يكتشفوها بموجات الراديو FM المعتادة لنا، حيث يعتزم الباحثون الاستمرار في هذا المشروع، لأن كوكبة الشراع، ليست سوى قطعة صغيرة من مجرة درب التبانة التي تضم من 100 إلى 400 مليار نجم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق