منوعات

تعرف معنا على البحيرة الوردية الوحيدة في العالم.

#قورينا #غرائب_وعجائب

البحيرة الوردية أو بحيرة هيلير في أستراليا، تتميز البحيرة بلونها الوردي الغامق، واللون ثابت لا يتغير عند نقله، ويتكون عمق البحيرة من كثبان رملية ونباتات، ويعود اللون الوردي للبحيرة بسبب الأملاح التي تتخطى ملوحتها ملوحة البحر.

وتتميز جزيرة هيلر، حيث توجد البحيرة، بتضاريسها الطبيعية المميزة والرائعة، تكسوها غابات الأشجار الكثيفة، والكثبان الرملية الناعمة، وقربها من المحيط، فقد أعطت تلك المميزات الطبيعية للجزيرة موقعاً مذهلاً، يستمتع به الزوار والسياح من جميع أنحاء العالم.

ويبدو منظر البحيرة من الجو كفقاعة من العلكة الوردية الصلبة، ويبلغ طول البحيرة نحو 600 متر، وتحيط الرمال والغابات الكثيفة خاصة أشجار الكينا، كما يوجد شريط ضيق من الكثبان الرملية التي تغطيها النباتات، ويفصل البحيرة عن المحيط الجنوبي الأزرق.

وتم اعتماد البحيرة الوردية من قبل منظمة حياة الطيور الدولية كمحمية مهمة للطيور، لأنها تعد موئلا لأعداد كبيرة من الطيور المحلية والمهاجرة.

وهناك العديد من المناظر الطبيعية الخلابة في المنطقة المحيطة بالبحيرة، التي توفر متعة ممارسة العديد من المواهب المختلفة والقيام بها في جميع أنحاء المنطقة، بما في ذلك ركوب الخيل، والمشي وركوب الدراجات، وصيد الأسماك، والغوص، ومشاهدة الحيتان، وركوب الأمواج، والهبوط من قمم الجبال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى