فيديوهات

ردوا على الكذابين

https://fb.watch/dLdSHENFOk/

الزنديق الوهابي التكفيري المدعو عثمان الخميس يكفر القائد الشهيد معمر القذافي وقال في حديث له في أحدى القنوات ادعى زورا وكذب وبهتانا أن القذافي ليس مسلما .
هذه النغمة التكفيرية ليست مستغربة من زنديق منحرف عن جادة الأسلام النقي فهذا الدعي تتلمذ في جامعات التكفيريين في السعودية وعلى يد كبار أئمة التكفير الوهابي الزندقي الإرهابي في جامعة محمد بن سعود أحد مصادر التنظير للفكر الوهابي التكفيري المتطرف
لقد نسى هذا الزنديق المدعو عثمان الخميس أن سيده وولي نعمته الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود خادم الحرمين الشريفين قد قلد وكرم القائد المسلم المجاهد الشهيد معمر القذافي بقلادة بدر الكبرى وقال الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود أن ” قلادة بدر الكبرى لا تمنح الا لمجاهد اسلامي .
أما الذي لايعرفه التكفيري ان القائد معمر القذافي هو سليل الامام موسى الكاظم وان القائد معمر القذافي قدم للإسلام ما لم يقدمه هذا الزنديق واسياده منتجي فكر داعش والقاعدة الإرهابيين
وان القائد المسلم المجاهد الشهيد معمر القذافي أخذ على عاتقه مهمة التبليغ برسالة الاسلام والدعوة لها من خلال إنشاءه لجمعية الدعوة الإسلامية التي بشرت بالإسلام في كل بقاع العالم وانشئت المدارس والمساجد و مراكز تحفيظ القران الكريم وأن جمعية الدعوة الإسلامية قد اعتنت بالشباب المسلم ومكنتهم من الدراسة في الجامعات الليبية وان القائد الشهيد معمر القذافي قد سوى بين حافظ القران الكريم وبين خريجي الجامعات وان في ظل الجماهيرية العظمى وصل عدد حافظي كتاب الله إلى مليون حافظ لكتاب الله علاوة على دعمه وإنتاجه لشريط الرسالة الذي هز دور السينما العالمية وكان أبرز عمل اعلامي دعائي للإسلام في تاريخ السينما العالمية .
أن الذين اعتنقوا الاسلام في إفريقيا على يد القائد الشهيد معمر القذافي ومن خلال دعوة جمعية الدعوة الإسلامية هم بالالاف وان أمامة القائد المسلم المجاهد الشهيد معمر القذافي لملايين المسلمين لم يحظى بها الزنديق التكفيري عثمان الخميس وغيرها من التكفيريين اتباع الصليبيين وادواتهم العميلة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى