ويكيبيديا

بالصور .. أفضل 10 أحياء منزلية حول العالم

قورينا

نشرت مجلة “تايم آوت” قائمة سنوية بأجمل 40 حياً في العالم، علماً أنها استندت إلى معلومات محلية من أكثر من 38 ألف مقيم بالمدينة، وفيما يلي، إليك أفضل 10 أحياء بالعالم:

ماريكفيل في سيدني
تقول مجلة “تايم آوت” إن التنوع الهائل في العروض هو مفتاح النجاح في ماريكفيل بسيدني، حيث يمكنك تناول طعام فيتنامي عالمي على طول طريق “إلووارا”، أو بيتزا نباتية في مطعم “بيتزا مادري”.

أوت ماريه في باريس
“بالنسبة للباريسيين، يبدو وكأن هذا الحي قد اخترع عملياً فكرة بار الكوكتيل”، على حد قول المجلة. لذلك، ينصح الزوار بالتجول في شوارعه المتعرجة واستكشاف زواياه، مثل “Little Red Door” و”Bisou”.

دينيستون في غلاسكو
على حدود نيكروبوليس، تقع “مدينة الموتى”، وهي مبنية على الطراز الفيكتوري، في غلاسكو، حيث شهد حي دينيستون الذي يقطنه الطبقة العاملة تاريخياً زيادة في عدد الطلاب الشباب خلال السنوات الأخيرة.

شنشى باي لو/ كاندينغ لو في شنغهاي
كان هذا الحي جزءاً من مستوطنة شنغهاي الدولية، حيث “يتحول سريعاً إلى وجهة مزدحمة من المقاهي والحانات والمطاعم الجديدة”، على حد قول “تايم آوت”.

ويدينغ في برلين
يقع هذا الحي في الجزء الشمالي الغربي من العاصمة الألمانية.
ورغم أن المدينة معروفة بكونها مكانا لإقامة حفلات الزفاف على مدار 24 ساعة، إلا أن الشوارع الجانبية هادئة، بحيث ستسنح لك فرصة الحصول على ليلة نوم جيدة.

يارافيل في ملبورن
ربما يكون الإغلاق التام قد وضع المشهد الثقافي في ملبورن بحالة سبات، ولكن لطالما كانت روح المجتمع بالمدينة قوية، بحسب مجلة “تايم آوت”، ويعد يارافيل هو الحي الأفضل الذي يمثل ذلك.

بيدفورد- ستايفسانت في نيويورك
أصبح هذا الحي في بروكلين، الذي يتميز بحجاره البنية الفيكتورية، بمثابة “أعظم حاضن للمستقبل بنيويورك”، وفقاً لمجلة “تايم آوت”.

شام شوي بو في هونغ كونغ
يتميز هذا الحي بطابعه الريفي الذي يجتذب الإبداعيين، سواء من فناني الشوارع إلى حرفي القهوة، ويعرف بكونه “العاصمة الثقافية الجديدة لهونغ كونغ”.

داون تاون في لوس أنجلوس
تقول مجلة “تايم آوت”: “لقد كان هذا العام الأكثر إيلاماً في تاريخ لوس أنجلوس الحديث.. وفي مدينة لا يوجد فيها تجمع مركزي واحد، أصبح حي الدوان تاون داعماً للأرواح”.

إسكيرا دي ليكسامبل في برشلونة
تقول المجلة: “أثناء الإغلاق الصارم لبرشلونة، أصبحت ساحات المباني السكنية في هذا الحي بمثابة نقطة محورية تبعث بالطاقة، حيث كان يرتدي السكان الأزياء، وينظمون حفلات رقص جماعية من شرفاتهم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق