ويكيبيديا

بعد ربع قرن من العمل.. إنترنت إكسبلورر خارج الخدمة

قورينا

بعد أكثر من ربع قرن، دقّت ساعة تقاعد متصفح “إنترنت إكسبلورر” من “مايكروسوفت” بعدما هجر عدد كبير من مستخدمي محرّك البحث هذا الذي دخل الخدمة قبل أكثر من 25 عامًا واعتمدوا بدلاً منه منافسيه المولودين في سيليكون فالي “كروم” (من “جوجل”) و “سافاري” (من “آبل”).

وأعلنت مايكروسوفت فى بيان لها عبر عبر مدونتها، أوردته “يورو نيوز”، وطالعتها “قورينا”، أن “مستقبل +إنترنت إكسبلورر+ على +ويندوز 10+ هو +مايكروسوفت إيدج+”، وعددت الشركة مزايا متصفحها الآخر “إيدج” مشددة على أنه “أسرع وأكثر أماناً ويوفر تجربة تصفح أكثر حداثة”، إضافة إلى كونه “متوافقاً مع مواقع الإنترنت والتطبيقات الأقدم”.

وأشارت “مايكروسوفت” إلى أن 15 يونيو 2022 هو التاريخ الذي لن يتوافر بعده أي دعم فني لـ”إنترنت إكسبلورر”. لكنّ الشركة التي تتخذ من سياتل مقراً وعدت بأن يصلح “إيدج” على الأقل حتى عام 2029 لتصفح المواقع المصممة لـ “إنترنت إكسبلورر”، إذ أن جهات عدة “لديها عدد كبير من المواقع الإلكترونية” على أساس التكنولوجيا القديمة، وأوضحت”مايكروسوفت” أن “الشركات تمتلك في المتوسط 1678 تطبيقاً قديماً”.

هذا، ويستحوذ متصفح “كروم” من “جوجل” على نحو 65 في المئة من حصة السوق العالمية، ويأتي في المرتبة الثانية بنحو 19 في المئة من السوق متصفح “سافاري” من “آبل”، المتوافر على أجهزة الكمبيوتر والأجهزة الأخرى التي تنتجها، ويحتل “فاير فوكس” من “موتزيلا فاونديشن” و”إيدج” المركزين الثالث والرابع (3,59 في المئة و 3,39 في المئة).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق