ويكيبيديا

فرنسا تغرم جوجل 220 مليون دولار لإساءة استغلال قوتها الإعلانية

غرمت السلطات الفرنسية شركة جوجل 220 مليون يورو بتهمة إساءة استغلال قوتها الإعلانية بالترويج لخدماتها الإعلانية عبر الإنترنت على حساب المنافسين.

وبحسب ما أرودته شبكة بي بي سي وطالعته “قورينا” قالت إيزابيل دي سيلفا، رئيسة هيئة مكافحة الاحتكار في فرنسا، إن الغرامة والتزامات “جوجل” ستعيد تكافؤ الفرص لجميع اللاعبين وقدرة الناشرين على تحقيق أقصى استفادة من مساحتهم الإعلانية.

من جانبها، قالت جوجل إنها ستجري تغييرات على أعمالها الإعلانية، حيث وافقت شركة التكنولوجيا الأمريكية العملاقة على تسهيل استخدام الناشرين لبياناتها وأدواتها.

وجاءت القضية في أعقاب شكاوى من “نيوز كورب” ومجموعة نشر الأخبار الفرنسية “لو فيجارو” والمجموعة الصحفية البلجيكية “روسيل”.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها فرض غرامات باهظة على الشركة المملوكة لشركة ألفابيت لمخالفتها قواعد الإعلان الأوروبية، حيث تم تغريم جوجل 1.49 مليار يورو  من قبل الاتحاد الأوروبي لحظرها المعلنين المتنافسين عبر الإنترنت في عام 2019، كما تم تغريمها 50 مليون يورو في عام 2019 من قبل هيئة تنظيم البيانات الفرنسية CNIL، لخرق قواعد حماية البيانات في الاتحاد الأوروبي

وفرضت هيئة المنافسة في الاتحاد الأوروبي غرامة قياسية قدرها 4.34 مليار يورو على جوجل في عام 2018 لاستخدامها نظام تشغيل أندرويد الشهير الخاص بها لمنع المنافسين، وجاء ذلك في أعقاب غرامة قدرها 2.42 مليار يورو في عام 2017 لإعاقة منافسي مواقع مقارنة التسوق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق