ويكيبيديا

للمرة الأولى بعد رحيل زوجها الأمير فيليب.. الملكة إليزابيث تحضر مراسم عيد ميلادها الـ 95

شهدت الملكة البريطانية إليزابيث الثانية، أمس السبت، مراسم عسكرية سنوية بمناسبة عيد ميلادها، وذلك للمرة الأولى بعد رحيل زوجها الأمير فيليب.

 

وحضرت الملكة البالغة من العمر 95 عاما، بحسب موقع “العربية نت” المراسم بصحبة ابن عمها الأمير إدوارد دوق كنت، خلال مشاركتها في مراسم “تروبينج ذا كلر” التي تقام منذ أكثر من 260 عاما وراعت هذا العام قواعد التباعد الاجتماعي.

 

وتوفي فيليب في أبريل الماضي بعد زواج من الملكة البريطانية إليزابيث الثانية دام لأكثر من 70 عاما.

 

وأقيمت المراسم بعد يوم من حفل استقبال أقامته الملكة لزعماء مجموعة السبع في كورنوول بجنوب غرب إنجلترا حيث تنعقد قمتهم التي تستمر ثلاثة أيام.

 

وعادة ما تتضمن مراسم “تروبينج ذا كلر” جنودا يرتدون معاطفهم الحمراء المميزة وقبعاتهم السوداء الطويلة ويجوبون وسط لندن لكن أصبح العرض محدودا خلال العامين الماضيين بسبب جائحة كوفيد-19.

 

ويذكر أن عيد ميلاد الملكة الفعلي في 21 أبريل لكن يتم الاحتفال رسميا به في يونيو.

إلى ذلك استخدمت الملكة إليزابيث الثانية، سيفا خلال احتفال لقطع كعكة كبيرة خلال زيارة لحديقة نباتية في مدينة كورنوال يوم الجمعة قبيل لقاء زعماء العالم الذين يشاركون في قمة مجموعة السبع.

 

وبعد تقديم كعكة كبيرة للملكة، سلمها اللورد الملازم في كورنوال سيفا لقطعها، فيما أخبرها أحد مساعديها أن سكينا تقليديا موجود أيضا لقطع الكعكة. وردت الملكة مازحا أن استخدام السيف أكثر غرابة.

ونظمت الملكة في وقت لاحق حفل استقبال لقادة مجموعة السبع الكبرى، وهم الرئيس الأميركي جو بايدن وزوجته جيل، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق