ويكيبيديا

كتاب جديد لـ “روبرت لاسي” يكشف خلافات الشقيقين “وليام وهاري”.. وخطط “ميغان” للعودة إلى أميركا

 

كشف المؤلف الملكي، روبرت لاسي، في كتابه الجديد “”Battle of the “Brothers، أن الأمير وليام قام بعزل نفسه وأسرته عن الأمير هاري، بعد محادثة هاتفية غاضبة بشأن معاملة ميغان القاسية، وتنمرها على موظفي القصر عام 2018.

 

وأضاف لاسي، في كتابه، أن دوق كامبريدج اتخذ قرار عزل نفسه وأسرته بعد تلك المكالمة الغاضبة، التي يُزعم أنها انتهت بإغلاق دوق ساسكس الهاتف في وجه شقيقه.

 

كما أشار الكتاب إلى أن وليام توقع، منذ البداية، خطط ميغان “المعادية” للنظام الملكي، كما أنها خططت لترك الحياة المالكة والعودة إلى أميركا. وأشار لاسي، أيضاً، إلى أن الأمير وليام توقع، كذلك، أن ميغان كانت لها “أجندة”، وأن زوجته كيت ميدلتون كانت حذرة في التعامل معها منذ البداية.

وادعى الموظفون في الكتاب كيف لعبت العروس الجديدة “دور الضحية”، لكنها كانت المتنمرة؛ وعاملت رجال الحاشية بشكل سيئ، ويُزعم أنها نقلت نفس طريقتها إلى هاري، الذي كان دائماً يصيح في وجوه موظفيه، على الرغم من نفي الثنائي تلك الادعاءات بممارسة التنمر.

 

ووفقاً لمقتطفات من الكتاب، فقد شعر ولي العهد البريطاني بأن ميغان كانت “تسرق منه شقيقه المحبوب”، كما أنها لا تفهم كيف يسير النظام الملكي.

وكتب المؤلف، أيضاً، أن وليام قد أعرب عن تحفظاته على ميغان قبل خطوبتهما، لكن الخلاف بدأ بعد رحلة ميغان وهاري إلى أستراليا عام 2018؛ السبب الذي أدى إلى انقسام الأسرتين، ونشوب الخلافات بين الأخوين هاري ووليام.

وخلال اللقاء الكارثي مع المذيعة الأميركية أوبرا وينفري مع دوقي ساسكس، استشهد هاري بجولة أستراليا 2018 على أنها اللحظة التي “أدركت فيها العائلة مدى دقة ميغان في العمل”، ومقارنة المعاملة التي تلقتها زوجته من قبل العائلة المالكة بالمعاملة مع والدته الراحلة الأميرة ديانا.

وقد نشب الخلاف بسبب رسالة بريد إلكتروني رسمية، زعمت أن ميغان كانت تتنمر على موظفي القصر، والتي أرسلها جيسون كناوف، السكرتير الخاص بالأمير وليام، والذي قام على الفور بالاتصال بشقيقه، إلا أن المحادثة انتهت عندما قام هاري بإغلاق الهاتف في وجه أخيه.
وتحدث لاسي، أيضاً، عن مقابلة دوقي ساسكس مع أوبرا وينفري، حيث كتب المؤلف أن الأمير هاري زعم أن الخلاف بين الأخوين بدأ بسبب الغيرة من زوجته ميغان، وطريقة تعاملها اللطيفة مع الأشخاص، مثل والدته الراحلة الأميرة ديانا.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق