ويكيبيديا

بعد اختفاءه لأكثر من 7 سنوات.. طالب «طب» يتفاجأ بجثة صديقه أثناء تشريحها

صُعق طالب طب نيجيري يدعى «إنيا إجبي» وفر راكضاً من محاضرة التشريح وهو يبكي بعد أن أزعجته الجثة التي طُلب منه التدرب عليها بشدة.

فقد تفاجئ الطالب بحسب ما ذكرته صحيفة «الشرق الأوسط» وطالعته «قورينا» بجثة صديق له لأكثر من سبع سنوات يدعى «ديفين».

وأرسل «إجبي» رسالة إلى عائلة صديقه التي كانت تذهب إلى أقسام مختلفة للشرطة بحثاً عن ابنها بعد أن تم اعتقاله هو وثلاثة من أصدقائه من قبل رجال الأمن في طريق عودتهم من الخارج. وتمكنت الأسرة في النهاية من استعادة جسده، الأمر الذي سلط الضوء على ما يحدث لضحايا عنف الشرطة في البلاد.

ووفقاً لبحث نُشر عام 2011 في مجلة «كلينيكال أناتومي» الطبية، فإن أكثر من 90 في المائة من الجثث المستخدمة في كليات الطب النيجيرية هي لـ«مجرمون قُتلوا بالرصاص».

وأشار البحث إلى أن أعمارهم المقدرة تتراوح بين 20 و40 عاماً، 95 في المائة منهم من الذكور، وثلاثة من كل أربعة من الطبقة الاجتماعية والاقتصادية الدنيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى