ويكيبيديا

“نيويورك تايمز”: اتهامات لـ “فيسبوك” بالمساعدة في أعمال الشغب في واشنطن

أكدت صحيفة “نيويورك تايمز” أن موظفا سابقا في شركة “فيسبوك” ينوي أن يتهم في بث قناة “CBS” اليوم الأحد صاحب عمله السابق بالمساعدة في أعمال الشغب التي وقعت بواشنطن في 6 يناير الماضي.

ونقلت الصحيفة عن رسالة لواحد من نواب رؤساء شركة فيسبوك، نيك كليغ، أبلغ فيها العمال بأن موظفا سابقا في الشركة ينوي توجيه اتهاما لـ “فيسبوك” في برنامج تلفزيوني مسائي باستقطاب المجتمع الأمريكي على أساس السياسة.

وانتقد كليغ في رسالته الاتهامات المقبلة، مشيرا إلى أنها “تؤدي إلى استنتاجات خاطئة”. وكتب: “كانت شبكات التواصل الاجتماعي تؤثر على المجتمع بشكل كبير في السنوات الأخيرة، ويصبح “فيسبوك” مرارا مكانا حيث يندلع النقاش، لكن ذلك لا يعني أن “فيسبوك” أو شبكات التواصل الاجتماعي بشكل عام تعد سببا أصليا للاستقطاب”.

وأشارت الصحيفة إلى أن الموظف السابق سيعلن في بيانه اليوم أن سبب مثل هذا الاستقطاب يعود إلى التغييرات التي أدخلتها شركة “فيسبوك” في عام 2018 عندما تحولت الأولوية في شريط الأخبار إلى الرسائل الواردة من الأصدقاء والأقرباء، بينما بدأ نشر الأخبار من الصحف والشركات الكبيرة في آخر القائمة فقط.

وقال كليغ في رسالته إن شركة “فيسبوك” “تحد من الكراهية ولا تثيرها”، مؤكدا أنها “لا تستفيد من الاستقطاب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى