المرأة

كيف تأكل الحامل لحم العيد بطريقة آمنة وصحيحة؟

قورينا

أكل اللحم للحامل خلال أيام عيد الأضحى، قد يسبب الكثير من المشاكل الصحية خاصة إذا كانت الحامل تعاني من مشاكل في الهضم والقيء المستمر وقرحة المعدة، أو في حالة عدم الاهتمام بطهي اللحم جيداً، أو حالة الإكثار من تناولها من دون حساب للوزن والكولسترول، وعلى الحامل تجنب أضرار لحم العيد، وتناوله بطريقة آمنة مع مراعاة أشهر حملها أيضاً؛ خوفاً على صحتها ونمو الجنين.

على الحامل أن تركز على تناول قطع معينة من اللحم؛ فأحسن منطقة هي العضلات، وعليك الابتعاد تماماً عن الأحشاء والأعضاء الداخلية التي رغم احتوائها على بعض الفيتامينات والمعادن المفيدة لحملك ولنمو. الجنين إلا أن أضرارها أكثر بكثير من منافعها.

الكبد -مثلاً- يتم فيه اختزان المضادات العلاجية الحيوية وبقايا السموم والعقاقير التي يحقن بها الحيوان، وكذلك السموم المحيطة بالبيئة رغم احتوائها على أكبر نسبة من الحديد وفيتامين A.

إذا كانت الحامل ممن يتبعن نظاماً غذائياً خاصاً بالرجيم سواء للمحافظة على الوزن أو تخفيضه لصالح الحمل والجنين، وتحت إشراف الطبيب، فالحذر واجب في هذه الحالة؛ نظراً لاحتواء هذه اللحوم على سعرات حرارية مرتفعة جداً، تفوق معدلاتها في أي أنواع غذائية أخرى.

ينصح السيدات الحوامل بالامتناع عن الأكل من لحم الخروف في حالة معاناتهن الشديدة من مشاكل القيء المستمر، وعسر الهضم سواء في بداية أشهر الحمل أو الأخيرة منه.

على الحامل الالتزام بتناول كميات قليلة للغاية مع الحرص على استخدام أدوية الهضم تحت إشراف الطبيب المختص، نظراً لما يسببه الحمل أساساً من صعوبة الهضم، وارتفاع نسبة الحموضة والارتجاع المعدي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق