المرأة

نصائح لتربية الطفل في سن الثالثة والرابعة

قورينا

من المؤكد أن تربية الأطفال فى سن 3 سنوات حتى 4 سنوات مهمة صعبة، لأنالتعامل مع الطفل في هذه السن يمكن أنيؤثر على نفسيته وسلوكه طوال حياتهبعد ذلك، وتمرّ السنتان الأوليّتان من حياةِالطفلِ بهدوءٍ وسلامٍ في أغلبِ الأحيانِفالدراساتُ التربويةُ والنفسيةُ تُشير إلى أنَّالسن الذي يَظهر فيه سلوك العناد لدىالطفل يكون بعد الثانية والنصف من عمرهِ،ويزداد في الثالثةِ والرابعةِ، وإذا أحسنالأبوين  التعامل معه، وتصرّفا بحِكمةٍ معالطفل العنيد فإنَّ سلوك العناد يَتلاشىلدى الطّفل عند سنّ الخامسة أو السادسة،ومن الجديرِ ذكرِه أنَّه على الأبوين ألايَعتمدا على فكرةِ أنَّ العنادَ شيءٌ مؤقتٌوسيتلاشى بعد سنّ السابعة لدى الطفل،فالإهمال من قِبلهم لسلوك العناد وعدمالاهتمام به يؤدّي إلى اضطراباتٍ نفسيةٍوعدوانيةٍ، قد تستمر معه إلى ما بعد سنالعشرين. ولكي تتعرفي على طريقةالتعامل المناسبة مع طفلكِ من سن 3 – 4 سنوات، عليكِ أن تعرفي أولًا كيف يفكرطفلك في هذه المرحلة العمرية. 

يعتقد طفلك أن بإمكانك قراءة أفكاره ومعرفةما يفكر به، لذا تكثر نوبات الغضب لديهفي حالة رفضك أو عدم فهمك لرغباته، فهولا يشعر وقتها إلا بالرفض لأنه يعتقد أنكِتعلمين تمامًا ما يفكر فيه دون أن يضطرلشرحه لكى وفى هذا المرحله من عمر طفلك يبدا الخيالالواسع لديه ويتخيل أشياء ويراهاويتعامل معها على أنها واقع ملموس،ويتوقع منكِ التعامل بالطريقة نفسها. ويجب عليك تصديقة.

في هذه المرحلة العمرية  لطفل تمتازبالفضول فالكلمة المعتاده في هذا العمرهي لماذا؟ ورد فعلك تجاه تساؤلاته سيكونله دور كبير في تكوين شخصيته. فعليك انتجيبى على جميع الاسئله دون تدمر منه .

 لا يعي طفلك مفهوم الصدق والكذب، فهوصريح للغاية ويعد الخيال صدقًا رغم أنهفي الحقيقة غير موجود، ويمكن لخيالهتزييف أمور خاطئة قام بها ليُخرج نفسهمن الموقف، وفي هذه الحالة، لا يعلم أنهيكذب، وهو يبحث عن طريقة للخروج منالموقف أمامك فقط.وهنا يجب عليكاستعابه لا ضربة وانتبهى لا تقومىبتكذيبه وعليكِ أن تتعاملي مع طفلكِ بلطفحتى تتمكني من احتوائه ومصادقته قواعد عليك اتباعها فى تربية الطفل. 

الابتسامة في وجه الطفل فالابتسامة خُلقٌوسلوكٌ عظيم يجب على الوالدين إدراكهعند التعامل مع الطفل والحديث معه فهىتشعره بالأمان والاطمئنان 

عليك بإشباع فضوله والأم الذكية هي منتُشبع فضول أطفالها وتشجعهم أكثر علىالتساؤل والتفكير في كل ما يدور حولهم.

الإنصات إليه جيدا  فطفلك بحاجه لكى فىهذا العمر بأن تستمعى له بأهتمام  لمايقوله والصبر إلى أن ينتهي من حديثهتمامًا لتفهمي مراده وما يهدف إليه فأحيانًاتكونين مشغولة أو متوترة نتيجة فعلخاطئ صدر عنه فلا تستطيعين الاستماعإليه وهذا اكبر خطأ  قد تقع فيه الامهاتوهنا يجب عليك الهدوء ولا تُبدي رد فعلسريع دون الاستماع إليه.

تعليمه  الطفل القواعد والاحترام في هذاالعمر لديه استعداد كبير لمعرفة القواعدالعامة في كل شيء والالتزام بها، لذا يجبالتركيز في هذه المرحلة على الآداب العامةفي الطعام واللعب مع الأصدقاء وزيارةالأقارب وغيرها.

 وحذارى من  الاستخفاف بكلامه كما ذكرناأن الأطفال في هذا العمر يتسع خيالهم جداويختلط لديهم الخيال بالواقع، وتتفيه مايقوله طفلك أو تكذيبه أمر محبط للغايةويؤدي لنتائج سلبية كثيرة، أهمها قلةالثقة بالنفس والإحباط وعدم القدرة علىالتعبير عن مشاعره وأحلامه معكِ مستقبلًا. فنتبهى الى هذه النقطه جيدا 

الابتعاد عن العبارات السلبية كالشتموالسب والتذمر والإكثار من الشكوى لأنّذلك يُؤدي إلى استعمال الطفل لهذِهالعبارات في أبسط المواقف.

وأخيراً كونى أم مثاليه حنونه متفهمهصبوره ذكيه لكى تربى طفل  يكون جاهز  لمواجهه الحياة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق