المرأة

وداعًا للبوتوكس.. ابتكار جديد لإزالة التجاعيد وعلامات الشيخوخة

قورينا

كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، عن ابتكار جديد لإزالة تجاعيد الوجه وعلامات تقدم العمر بواسطة حقنة ” Uvence” عالية الجودة من خلال استخدام الأنسجة الحية المجمدة.

وحسبما أفادت الصحيفة، ابتكر الطبيب البريطاني أوليفييه عمار، طريقة جديدة ومختلفة قادرة على إزالة التجاعيد وعلامات الشيخوخة، واصفاً إياها بأنها مستقبل العلاجات التجميلية غير الجراحية بعد البوتوكس والفيلر.

وأوضحت الصحيفة البريطانية في تقرير لها عبر موقعها الإلكتروني، تفاصيل هذا الابتكار الذي تستخدم فيه الأنسجة الحية المجمدة للمريض لتجديد شباب البشرة الخاصة به، حيث يعتبر هذا الإجراء طبيعياً 100%.

ووفقًا لما ذكرته الصحيفة، يحقن الأطباء الشخص بأنسجة حية تم حفظها وتجميدها بهدف إعادة حقنها في بشرته عند الحاجة.

وتتمثل الخطوة الأولى باستخراج كمية صغيرة من الدهون باستخدام مخدّر موضعي من عدة مناطق مثل الفخذين، وتستغرق هذه المرحلة حوالى 30 دقيقة فقط، ويؤكد الأطباء أنها سريعة التعافي ولا تشكّل أي خطورة.

وبعد ذلك يتم وضع الأنسجة في صندوق “Uvence” وإرسالها إلى المختبر لتتم معالجتها وتجميدها في غرفة خاصة.

وعندما يكون المرضى جاهزين للعلاج، يتم حقن الخلايا المجمدة في الوجه باستخدام حقنة خاصة، حيث تستمر فترة العلاج حوالى ثلاثة أشهر.

وتستطيع الشركة الاحتفاظ بكميات بسيطة لمدة خمس سنوات فقط، كاحتياطي يمكن المريض استخدامه عند الحاجة في المستقبل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق