المرأة

أسرار تنظيم الوقت للمرأة العاملة

قورينا

الاستيقاظ مبكرًا

أول سر يمكن ذكره عند الحديث عن أسرار تنظيم الوقت للمرأة العاملة هو الاستيقاظ مبكرًا؛ فالصفة المشتركة بين كل النساء العاملات الناجحات هي الاستيقاظ مبكرًا، وبدء يومها قبل الجميع.
وثمة فوائد جمة يمكن أن تحصلي عليها من خلال الاستيقاظ المبكر؛ منها: الحصول على متسع من الوقت؛ للتفكير في كيفية بدء اليوم بشكل صحيح وأكثر إنجازًا.

فن توفير الوقت

تتقن المخضرمات من النساء العاملات ما نسميه «فن توفير الوقت»؛ إذ يكرسن تفكيرهن من أجل الحصول على أكبر متسع من الوقت الفارغ بعيدًا عن الواجبات المنزلية، ولعل إحدى الطرائق المتبعة من أجل توفير المزيد من الوقت هي إنجاز الواجبات المنزلية في الصباح الباكر قبل الذهاب إلى العمل.

استغلال نهاية الأسبوع

ومن ضمن أسرار تنظيم الوقت للمرأة العاملة قدرتها على الاستغلال الأمثل لعطلات نهاية الأسبوع،
فعلى سبيل المثال: تقوم المرأة العاملة الناجحة بإحالة العديد من المهام التي يمكن أن تُنجز لمرة واحدة والتي عادة ما تستغرق وقتًا أطول_ إلى عطلات نهاية الأسبوع، مثل التسوق للمنزل.
فمن خلال هذه الطريقة تضمن المرأة العاملة أن لديها متسعًا من الوقت
المرأة العاملة

المسؤولية

المرأة العاملة مسؤولة، ليس أمام أسرتها أو عملها فقط، وإنما أمام الاثنين معًا؛ لأنها مقاتلة فلا تترك الفرصة لأحد ليوجه إليها أصابع الاتهام، أو اتهامها بالتقصير في عملها.
فهي جادة، متفانية، وتدرك أنها مسؤولة أمام مدرائها وقادتها مسؤولية تامة؛ لذلك لا تراها كثيرة الاعتذار أو التحجج بشؤونها ومتطلباتها الأسرية.

تجنب التسويف

المرأة العاملة لا تُسوف، ولا تؤجل إنجاز مهامها، ولكنها تحدد لكل مهمة من مهامها الكثيرات وقتًا محددًا، وستترك هذه المهمة حتى وإن لم تنتهي من إنجازها فور انتهاء الوقت المحدد لها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق