دولي

صورةٌ واحدة تكشفُ ما فعلهُ فيروس كورونا بطبيب صيني

اجتاز طبيبٌ صيني في السبعين من عمره، محنة مريرة، عقب الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد 19)، لكنه تماثل للشفاء بشكل كامل بعد 70 يوما من العلاج.

ونشر السفير الصيني لدى السعودية، تشين ويكينغ، يوم الاثنين، صورة الطبيب، تشيو هاي، في حالتين مختلفتين؛ أي قبل المرض وبعد التماثل للشفاء.

وكتب الديبلوماسي الصيني، في تغريدة على تويتر، “ها هو الدكتور تشيو هاي وقد كافح فيروس كورونا الجديد في ووهان لـ70 يوما”.

وأضاف “خسر وزنه كثيرا وأصبح شعره رماديا. نعبر احتراما لكل أبطال الصحة. يبقون في العمل من أجلنا ونبقى في المنازل من أجلهم. #كلنا-مسؤول”.

حظيت الصورة بإعجاب واسع في المنصات الاجتماعية، وسط إشادة بالطبيب الصيني الذي ساهم إلى جانب غيره من موظفي الصحة، في تخفيف آلام الآخرين.

وقال معلقون إن شفاء الطبيب الصيني وهو في السبعين يجبُ أن تكون قصة ملهمة وباعثا على التشبث بالأمل وسط من أصيبوا بالفيروس العالمي وهم في سن متقدمة.

وظهر فيروس كوورونا في مدينة ووهان، بإقليم هوبي، وسط الصين، أواخر العام الماضي، وفرضت سلطات البلد الآسيوي حجرا على المدينة طيلة أسابيع، لكنها بدأت في تخفيف القيود، مؤخرا، إثر انحسار الإصابات والوفيات الجديدة.

ويقول خبراء الصحة إن موظفي قطاع الصحة، من أطباء وممرضين، يتعرضون بشكل كبير للفيروس، نظرا إلى عملهم في المستشفيات، وسهرهم على مكافحة الوباء في الخط الأمامي للمواجهة.

ويشكل فيروس كورونا خطرا أكبر على كبار السن وذوي المناعة الضعيفة أو من يعانون أمراضا مزمنة، لكن عددا من المسنين تغلبوا على الفيروس، وبعضهم تجاوز مئة عام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق