دولي

الأمن القومي التركي: سنواصل عملياتنا العسكرية

جددت تركيا، اليوم الأربعاء، دعمها لحكومة الوفاق في إشارة لحكومة مليشيات السراج، مشددة على أنها ستواصل الوقوف إلى جانب الشعب الليبي ضد أي شكل من أشكال الاستبداد، ولن تتردد في اتخاذ الإجراءات اللازمة، حسب زعمها.

وأوضج بيان صدر عقب اجتماع لمجلس الأمن القومي التركي، الذي عقد برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان، أن الحكومة التركية أكدت مجددًا عزمها المطلق على الدفاع عن حقوقها ومصالحها في شرق البحر المتوسط، وفقًا لوكالة “فرانس برس”.

وقال البيان إن الإجتماع ناقش ما أسموه “مبادرات محكوم عليها بالفشل من أطراف ثالثة تحلم بالاستفادة من الفوضى لتعزيز مصالحها مع الانقلابيين”، في إشارة لقوات حفتر، مشددًا على أن تركيا ستواصل عملياتها العسكرية خارج البلاد ضد الإرهابيين بموجب الحقوق النابعة من القانون الدولي.

هذا ويأتي بيان مجلس الأمن التركي بعد ساعات قليلة من تصريحات المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن،والذي أكد فيها على  أن انسحاب قوات حفترمن مدينة سرت والجفرة التي تمثل قاعدة جوية استراتجية شرط أساسي لوقف إطلاق النار.

وأوضح قالن أن تركيا توصلت قبل قليل إلى اتفاق مع روسيا للعمل على وقف إطلاق نار مُستدام في ليبيا، لافتًا إلى أن أي اتفاق يجب أن يستند إلى العودة إلى ما قال “إنها الخطوط الأمامية الليبية في 2015م”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق