دولي

ألمانيا تعُلن وقف بيع الأسلحة لتركيا بذريعة الوضع الليبي

 

 

 

قورينا

قال وزير خارجية ألمانيا، هايكو ماس، اليوم الإثنين أن بلاده لن تصدر أى نوع من الأسلحة لتركيا، سوى الأسلحة التى تستخدمها القوات البحرية، مضيفًا أنه نتيجة للمفاوضات مع فرنسا وإيطاليا، يمكن فرض عقوبات على الدول التي خرقت حظر الأسلحة فى ليبيا.

وجاء إعلان وزير الخارجية الألماني  عن القرار ردًا على سؤال خلال تقييمه القضايا المتصدرة جداول الأعمال لجريدة جنرال  أنزيجر: «لماذا لا تمنع ألمانيا بيع جميع الأسلحة لتركيا التى تتدخل فى ليبيا وسوريا؟”.

فجاء الرد بأن ألمانيا لن توافق على بيع الأسلحة لتركيا بعد الآن، وأنهم قابلوا العديد من طلبات شراء الأسلحة من أنقرة بالرفض، وذلك بسبب التدخلات التركية فى ليبيا  التي لا يمكن قبولها أبدًا.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق