دولي

توافق ألماني فرنسي إيطالي لفرض عقوبات ضد موردي الأسلحة إلى ليبيا

أفادت وكالة الأنباء الألمانية، اليوم الاثنين، بأن كل من فرنسا وإيطاليا وألمانيا بصدد فرض عقوبات الاتحاد الأوروبي، ضد منتهكي قرار حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، موضحة أن الدول الثلاث اتفقت على قائمة بالشركات والأفراد الذين يقدمون السفن والطائرات و الخدمات اللوجستية لنقل الأسلحة لدعم أطراف النزاع الليبي.

ونقلت الوكالة عن مصادر في الاتحاد الأوروبي، تأكيدها بأن ثلاث شركات من تركيا والأردن وكازاخستان، بالإضافة إلى شخصين من ليبيا متورطين في عمليات توريد الأسلحة إلى ليبيا.

هذا، وحذرت دول الاتحاد الأوروبي الثلاث في بيان مشترك من استعدادها لفرض عقوبات على من ينتهكون الحظر الذي تفرضه الأمم المتحدة منذ 2011، مؤكدين أنهم على استعداد للنظر في إمكانية استخدام العقوبات إذا استمرت الانتهاكات ضد الحظر البري والبحري والجوي.

ويشار إلى أن الاتحاد الأوروبي أنشأ مؤخرًا مهمة بحرية جديدة هي العملية “إيريني” لمراقبة قرار حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا بدلًا من العملية “صوفيا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق