دولي

لافروف: لابد من استعادة السيادة الليبية

قورينا

أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، اليوم الثلاثاء، أن الهدف من جهود حلحلة الأزمة الليبية، أن تنطلق من ضرورة استعادة الدولة وسيادتها، التي انتهكت بشكل صارخ نتيجة مغامرة حلف الناتو عام 2011م، في انتهاك لقرار مجلس الأمن الدولي.

وقال لافروف، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الألماني هايكو ماس، إن موسكو وبرلين لديهما مصلحة مشتركة في حل الأزمة الليبية، مُجددًا تأكيده على القواسم المشتركة بين مقاربات روسيا وألمانيا فيما يتعلق بالحل السياسي للصراع على أساس المبادئ التي وردت في مخرجات مؤتمر برلين التي أكدها قرار مجلس الأمن الدولي.

وبيّن أن حلف الناتو ارتكب جريمة في ليبيا عام 2011م، وتعاني حتى اليوم من عدم حل القضايا المستمرة منذ ذلك الوقت، وعدم تنفيذ أي تفهمات أو اتفاقات تم التوصل إليها منذ هذا التوغل.

وكان اتفق الوزير الروسي مع نظيره الجزائري صبري بوقادوم، على ضرورة حل الأزمة الليبية بالطرق السلمية، التزامًا بمبادئ وأهداف ميثاق الأمم المتحدة، واحترامًا لسيادة ووحدة الأراضي الليبية وعدم التدخل الأجنبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق