دولي

رغم خرقها للقرارات الأممية لحظر الأسلحة .. واشنطن تبحث “السلام في ليبيا” مع تركيا

أعلنت السفارة الأمريكية فى ليبيا، اليوم الأربعاء، عن لقاء جمع السفير ريتشارد نورلاند، مع مسؤولين أتراك لبحث دعم الأصوات الليبية التي تنادي لانهاء الصراع وبحث الخطوات اللازمة لتحقيق حل منزوع السلاح في وسط ليبيا، وتحقيق انسحاب كامل ومتبادل للقوات الأجنبية والمرتزقة، والعودة إلى الحوار السياسي برعاية الأمم المتحدة.

وأضافت السفارة فى بيان لها، أن زيارة السفير الأمريكي أعقبت اتصال هاتفي بين الرئيس ترامب ونظيره التركي أردوغان، موضحًا أن اللقاء تطرق إلى بحث وتمكين المؤسسة الوطنية للنفط من استئناف عملها الحيوي، وتعزيز الشفافية والاصلاحات الاقتصادية.

وتأتي زيارة السفير الأمريكي ومناقشته الحلول السلمية مع الأتراك، في الوقت الذي يواصل أردوغان ارسال المرتزقة والأسلحة للقتال إلى جانب مليشيات السراج ، في انتهاك فاضح لقرارات الأمم المتحدة بحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق