دولي

” لورا ” تودي بحياة 31 شخصا

قورينا

أعلنت السلطات في هاييتي، أمس الجمعة، أن حصيلة ضحايا العاصفة الاستوائية «لورا» التي اجتاحت البلاد، الأحد الماضي، ارتفعت لـ31 قتيلاً على الأقل.

وقالت إدارة الحماية المدنية في هاييتي في بيان نقلته وكالة «فرانس برس»، إن العاصفة المدمرة خلفت 31 قتيلاً و8 مفقودين و8 جرحى.

أما الأضرار المادية التي خلفتها العاصفة فتركزت في غرب البلاد وجنوبها الشرقي، حيث دُمر 243 منزلاً بالكامل وتضرر أكثر من 2300 مسكن وغمرت الفيضانات أكثر من 6200 منزل.

وفي جمهورية الدومينيكان التي تؤلف مع هاييتي وجزيرة هيسبانيولا، لقي أربعة أشخاص مصرعهم جراء العاصفة.

أما في كوبا، فتم إجلاء ما لا يقل عن 340 ألف شخص بشكل وقائي إلى أماكن آمنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق