دولي

الأمم المتحدة تدين مسؤولها بتهم اغتصاب

قورينا

وجهت السلطات الأميركية، اليوم الخميس، تهم للموظف السابق في الأمم المتحدة كريم الكوراني، تتعلق بمحاولة إخفاء اعتداءات جنسية متعددة ارتكبها في مصر والعراق والولايات المتحدة، وفق ما أعلن المدعي العام الفدرالي في مانهاتن.
يأتي ذلك، لينفي أكاذيب الأمم المتحدة ومجلس الأمن وادعائهما علي قوات الشعب المسلح عام 2011 باغتصاب نساء الشرق خلال زحف قوات الجيش لتطهير البلاد من الإرهابيين، وهو الأمر الذي ظهر جليا عقب القبض علي مسؤول الأمم المتحدة وإدانته بالأدلة والوقائع.
وعمل الكوراني 37 عاما، الذي ألقي القبض عليه أمس في نيو جيرزي، في مناصب مختلفة في مجال المساعدات الدولية والتنمية والعلاقات الخارجية مع الأمم المتحدة بين عامي 2005 و2018.
ووجه إليه المدعون تهمتين تتعلقان بالإفادة بأقوال كاذبة لعملاء مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) بشأن إخفاء حوادث تخدير ست نساء ثم الاعتداء عليهن.
وكشف المحققون نمطا من جرائم مماثلة ارتكبها القرني بحق 5 نساء أخريات بين عامي 2009 و2016، وفي كل مرة، وفقا للائحة الاتهام، كان الكوراني يخبر ضحاياه بالأفعال الجنسية التي مارسوها معه، بعد الواقعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق