دولي

أوغلو : سنخرج حفتر من المشهد السياسي

قورينا

صرح وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الاثنين، أن هدف أنقرة من تواجدها في ليبيا هو تحقيق وقف إطلاق النار ودعم عملية سياسية شاملة لحل الأزمة الليبية المتفاقمة منذ 2011، مؤكدًا أن هناك جهودا تبذل للتخلص من حفتر في ليبيا وخارجها، دون إيضاح تفاصيل، وفق زعمه.

وقال أوغلو في لقائه متلفز نقلته وكالة سبوتنيك، وطالعته “قورينا” إن بلاده ترى أنه يجب تسريع العملية السياسية وإيجاد حل يشمل الجميع، ومن ثم التحضير لانتخابات، وفق قوله.

وفي سياق متصل أكد أوغلو، أن انقرة لن تتراجع عن أعمال التنقيب في شرق المتوسط، وأن سفينة “أوروج رئيس” عادت إلى ميناء أنطاليا للصيانة فقط، وهي التصريحات التي تتعارض مع تصريحات المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين، أنه بالإمكان حل المشكلات القائمة في شرق المتوسط عبر الطرق السلمية، موضحًا أن تركيا ليس لديها مطامع في أي دولة.

هذا، وتواصل تركيا ارسال الأسلحة والمرتزقة إلى ليبيا، في الوقت الذي تطلق التصريحات الخادعة، في محاولة منها لتثبيت أقدامها في ليبيا من خلال دعم حكومة الوفاق غير الشرعية، لا سيما وأن ليبيا تشهد حراكًا شعبيًا واسعا يطالب بإقالة حكومتي ميليشيات السراج والثني وعقد انتخابات رئاسية، الأمر الذي يهدد وجودها.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق