دولي

استمرار التحقيقات في مقتل الصحفي الأمريكي والاحتمالات مفتوحة

قورينا

عثرت قوات الأمن التركي، اليوم الثلاثاء، على الصحفي الأمريكي وصانع الأفلام الوثائقية أندريه فلتشك ميتًا، في سيارته بمنطقة كاراكوي، في إسطنبول.

وكان فلتشك، البالغ من العمر 57 عامًا، وزوجته إنديرا، قد استأجرا سيارة للسفر إلى إسطنبول من مقاطعة سامسون على البحر الأسود، حيث أمضيا هناك بضعة أيام برفقة سائقين، بحسب صحيفة “حرييت” التركية.
وأضافت الصحيفة أنهم عندما وصلوا بالسيارة إلى فندق في كاراكوي في تمام الساعة 5:30 صباحًا، حاولت إنديرا إيقاظ زوجها. لكنه لم يرد، لتتصل بخدمات الطوارئ طلبا للمساعدة.

وعند وصول الفريق الطبي، أبلغتها بوفاة زوجها أندريه “روسي المولد”، وأغلقت الشرطة الشارع المتواجد به السيارة ليبدأ فريق تحقيق بتفتيش المنطقة، وفتحت تحقيقًا في الأمر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق