دولي

الخارجية الفرنسية تتهم أنقرة و موسكو بتعقيد المشهد الليبي

قورينا

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، اليوم الإثنين، إن تركيا وروسيا تعملان على عرقلة العملية السياسية في ليبيا، مشيرًا إلى أن إعادة السلام إلى ليبيا تتضمن ثلاث خطوات أولها تحويل الهدنة الحالية إلى وقف دائم لإطلاق النار، وثانيًا استئناف النشاط الاقتصادي المتعلق بالنفط، وأخيرًا بدء عملية سياسية تؤدي إلى انتخابات مبكرة.

وتابع وزير الخارجية الفرنسي، في تصريحات صحفية طالعتها “قورينا”، إنه يجب إنهاء المعاناة التي يعيشها الليبيون، مؤكدًا على أن بلاده تعمل من أجل تعزيز العملية السياسية في البلاد، معلنًا رفض فرنسا لجميع التدخلات الخارجية في الشأن الليبي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق