دولي

“ماس” يرحب بالتقارب بين طرفي الصراع في ليبيا

قورينا

قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اليوم الثلاثاء، أن التقارب الذي حدث بين حكومة الوفاق غير الشرعية وقوات حفتر خلال الأسابيع القليلة الماضية خطوة مهمة إلى الأمام،
مشيرا إلى أنه من أجل التوصل إلى حل شامل في ليبيا، يجب أن تتوقف القوى الخارجية عن إرسال الأسلحة والمرتزقة.
وأكد ماس، خلال كلمته بالدورة 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة، أنه سيقوم هو والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بجمع مؤيدي عملية برلين معًا مرة أخرى في بداية أكتوبر المقبل، لإلزامهم بالوفاء بوعودهم، موضحا اعتماده على التعاون مع الأمم المتحدة من أجل التنفيذ الكامل لقرارات مؤتمر برلين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق