دولي

بعد تخريبهم ليبيا.. سفيرة بريطانيا: قلقون من تدهور حالة حقوق الإنسان

قورينا

رحبت سفيرة المملكة المتحدة الدولية لحقوق الإنسان، ريتا فرنش، اليوم الإثنين، بإعلان وقف إطلاق النار في ليبيا وبدء الحوار السياسي، مطالبة جميع الأطراف بالالتزام بوقف القتال والدخول في العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.

وقالت فرنش، في بيان صادر عن الحكومة البريطانية، طالعته “قورينا”، إن تشكيل البعثة بمثابة خطوة مهمة لخدمة هدفهم النهائي المتمثل في إنهاء الإفلات من العقاب في ليبيا، مضيفة: “لا تزال المملكة المتحدة تشعر بقلق بالغ إزاء تدهور حالة حقوق الإنسان في ليبيا، والتحشيد العسكري المستمر حول سرت والتحديات التي يمثلها فيروس كورونا”.

وأوضحت سفيرة المملكة المتحدة الدولية لحقوق الإنسان أن الضحايا المدنيين والهجمات على المرافق الطبية والمدارس غير مقبولة، مشددة على ضرورة تأمين مواقع المقابر الجماعية لحين إجراء التحقيقات المناسبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق