دولي

برلين : الملايين الليبية المزورة على طاولة المدعي العام

قورينا

بدء مكتب المدعي العام في برلين بألمانيا، اليوم الثلاثاء، التحقيق في قضية غامضة تتعلق بأموال مزيفة مزعومة، تُقدر بنحو 17 مليون قطعة نقدية من فئة الدينار الليبي، أي ما يعادل نحو عشرة ملايين يورو، تم صكها من قبل شركة جوسناك الحكومية الروسية.

هذا، وقد صادر ضباط الجمارك في بريمرهافن، في 10 يونيو الماضي، عملات معدنية بالدينار الليبي بما يعادل عشرة ملايين يورو، كان من المقرر إعادة تحميلها هناك، على أن يكون البنك المركزي الليبي هو المستلم، ووجد المسؤولون أنه لم يُذكر المقر الرئيسي في طرابلس، بل فرعًا في البيضاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق