دولي

فرنسا: دول الجوار أول المتأثرين من الأزمة الليبية

قورينا

أكدت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم السبت، أن لا حل عسكري للصراع الليبي، وأن الحل سيكون سياسيًا وسيتطلب التزامًا من دول جوار ليبيا، مضيفة أن هذه الدول هي أول من يتأثر بالمخاطر التي تشكلها الأزمة الليبية على الأمن والاستقرار الإقليميين.

وقالت الوزارة، في بيانٍ لها، إن دور دول الجوار ضروري ويمكن أن تساهم في تحقيق الاستقرار على عكس تدخل القوى الخارجية، ورحبت بحوار بوزنيقة المغربية، مشيرة إلى أن التزام المغرب يمثل مساهمة مهمة في الخطوات التي اتخذتها الأمم المتحدة بهدف استئناف الحوار السياسي الليبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق