دولي

الشرطة الفرنسية تكشف تفاصيل حادثة الطعن و مرتكبها

قورينا

صرحت الشرطة الفرنسية، اليوم السبت، بأن ضحية عملية الطعن، سبق له أن نشر رسومًا كاريكاتورية للنبي محمد، قائلة: “الرجل الذي قطعت رأسه في عملية الطعن قرب ضاحية باريس، كان يعمل مدرسًا للتاريخ، ونشر مؤخرًا رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد في فصله الدراسي”.

هذا، وقد أعلن مصدر قضائي فرنسي، في وقت سابق اليوم، أنه تم إيقاف 5 مشتبه في ضلوعهم بحادث قتل أستاذ بضواحي باريس، مؤكدًا أن منفذ هجوم ضاحية باريس من أصل شيشاني ومولود في موسكو ويبلغ من العمر 18 عامًا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق