دولي

تسع سنوات على استشهاد القائد معمر القذافي _ فنزويلا : ليبيا باتت أنقاض دولة

قورينا

أكد تقرير فنزويلي، أنه بعد تسع سنوات على اغتيال القائد الشهيد معمر القذافي وغزو الولايات المتحدة، أصبح الوضع في ليبيا الآن مُدمرًا وذلك بعد الهجمات والتفجيرات والاشتباكات المستمرة التي تسببت في مقتل وتشريد مئات الليبيين.
وأضاف موقع “mazo4f” الفنزويلي، في تقرير ترجمته وكالة الجماهيرية للأنباء “أوج”، وطالعته قورينا، أن الولايات المتحدة خططت بالاشتراك مع حلف شمال الأطلسي “الناتو” والجماعات المتطرفة في ذلك البلد لاغتيال الزعيم الليبي معمر القذافي، عندما كان في سرت.
وأشار النقرير، إلى أن الولايات المتحدة غزت ليبيا في عام 2011م، لمهاجمة سيادتها وثروتها، وأنه في يوم الاغتيال الدنيء للقائد الشهيد، قامت مجموعة من القوات بتفجير قافلة الزعيم الليبي ثم تسليمه للإرهابيين وأمرت باغتياله أمام الكاميرات، فانتشرت الحقيقة على نطاق واسع على الإنترنت، وتم إثبات أن الزعيم الليبي أصيب برصاصة في بطنه وهو غير مُسلح.
وأوضح التقرير، أن ثورة الفاتح عُرفت بالثورة الخضراء حيث قامت بالإصلاح الزراعي، ونظام الضمان الاجتماعي، والمساعدة الطبية المجانية، ومشاركة العمال في أرباح الشركات الحكومية، مؤكدا أن ليبيا في عهد القائد الشهيد كانت الدولة الإفريقية ذات أعلى دخل للفرد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق