دولي

إدانة ساركوزي بتلقي تمويلات ليبية لدعم حملته الانتخابية

قورينا
أعلن المدعي الوطني المالي الفرنسي جان فرنسوا بونير ، أمس الخميس، هناك أدلة جديدة في شبهات تمويل ليبيا لحملة الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي، مؤكدًا أن هذه الأدلة لا تستند فقط إلى الوسيط الفرنسي اللبناني زياد تقي الدين والذي تراجع عن اتهامه لساركوزي.
وأضاف المدعي الوطني، في تصريحات صحفية نشرتها “أوج” وطالعتها “قورينا”، أن التهم في هذه القضية تأتي وفقًا لأحكام قانون الإجراءات الجزئية، حيث أثبتت الأدلة الجديدة صحة اتهامات الرئيس الأسبق بتلقي تمويلات لحملته، مؤكدًا أنه بعد استجواب الوسيط الفرنسي اللبناني ست مرات من قبل قضاة تحقيق مختلفين لم يتراجع “تقي الدين” عن أقواله الأولى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق