دولي

مينيتي : أوروبا كانت المعول في إسقاط النظام الجماهيري

قورينا

قال وزير الداخلية الإيطالي الأسبق ماركو مينيتي، اليوم الأربعاء، إن الاتحاد الأوروبي لعب دورًا حاسمًا في إسقاط الدولة الوطنية في ليبيا عام 2011.

ووجه مينيتي، في مقابلة مع صحيفة (all FOLIO)، تساؤلاً عن ما الذي يجب أن يحدث بعد لكي تهتم أوروبا بليبيا!، مشيرًا إلى أنه لا يمكن التفكير إطلاقًا بالاهتمام بمنطقة المتوسط دون دفاع أوروبي مشترك يمتلك صلاحياته وبُعده الخاص.

وأشار وزير الداخلية الإيطالي إلى أنه بعد استقالة مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا في مارس، مر عام تقريبًا دون أن تتمكن الأمم المتحدة من تعيين خلف له.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق