دولي
أخر الأخبار

تحذيرات من “جائحة” خطيرة تنطلق من أفريقيا

قورينا

حذر البروفيسور جان جاك مويمبي تامفوم، اليوم الأحد، من احتمال ظهور أمراض مميتة جديدة، والتي يتوقع أن تكون أسرع انتشارا من فيروس كورونا وأشد فتكا منه.
وقال تامفوم، إن ذلك التهديد يأتي من تقطيع أشجار الغابات الاستوائية المطيرة في أفريقيا، والذي يؤدي إلى زيادة عدد الاتصالات البشرية مع مسببات الأمراض المختلفة، مشيرا إلى أن هذا الأمر قد يؤدي إلى حدوث “جائحة كبيرة” في المستقبل، موضحا أن الحمى الصفراء وأنواعا من الإنفلونزا، وبعض الأمراض تنتقل بشكل مباشر من الحيوانات للبشر، والتي تمر عبر القوارض أو الحشرات.
وساعد العالم الميكروبيولوجي الذي ينتمي لجمهورية الكونغو الديمقراطية في الكشف عن فيروس إيبولا عام 1976 من خلال أخذ عينات الدم الأولى من ضحايا المرض، والذي تسبب في نزيف وقتل 88% من المرضى، وحتى إنه فتك بـ80% من العاملين بمستشفى في كنشاسا بالكونغو. بحسب ما نقلته “سي إن إن”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق