دولي
أخر الأخبار

السلطات المالطية تصادر كمية من المخدرات وجهتها ليبيا

قورينا

أعلن مفتشو إدارة الجمارك في فريبورت المالطية، اليوم الخميس، عن مصادرة حاويتين للمخدرات كانتا في طريقهما إلى ليبيا، خلال الشهر الماضي، مشيرة إلى أن الطرق المعتادة لتجار تلك المواد السامة عبر غرب إفريقيا تعطلت بسبب زيادة الأمن هناك ولم يتبقى سوى ليبيا.
وقالت الجمارك المالطية، إنها صادرت 612 كيلوجراما من الكوكاكيين بقيمة 69 مليون يورو،كانت مخبأة في منصات من زيت الطهي قادم من دولة الإكوادور ، عبرت كولومبيا قبل أن يتم اعتراضها، لافتة إلى أن التناقضات في صورة المسح الضوئي للبضائع أدت بالمسؤولين إلى إجراء فحص مادي على حمولة الحاوية.
و قبل ثلاثة أيام ، صادرت السلطات في ميناء غواياكيل في الإكوادور 582 كيلوجرامًا من الكوكايين مخبأة في 19 قطعة من خشب الساج متجهة إلى ليبيا وسوريا ، واحتجزت شخصًا واحدًا في هذه العملية، إلى جانب 70 كيلو جرامًا أخرين من المخدر ذاته عثر عليه الصيادون الليبيون، يطفو على شاطئ بالقرب من طبرق.
هذا وتشهد ليبيا خلال التسع سنوت الأخيرة، حالة من الانفلات الأمني غير المسبوق، في ظل وجود قوات حفتر وميليشيات حكومة الوفاق غير الشرعية، اللذان لطالما تشدقتا بالشعارات الدينية الزائفة، مُدعيتان حماية البلاد من أي محاولة لتخريب عقول أهلها أو نبذ قيمهم الدينية والأخلاقية، إلا أنه ووفقا للبيانات الصادرة عن مديرية الأمن بالمدينة، فقد انتشرت عمليات الاتجار بالخمور والمخدرات في البلاد منذ 2011.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق