دولي

الاتحاد الأوروبي : ليبيا باتت أكثر خطورة على أمننا

قورينا

كشفت البيانات الأولية لوكالة مراقبة الحدود التابعة للاتحاد الأوروبي «فرونتكس»، اليوم السبت، عن ارتفاع عدد المهاجرين غير الشرعيين من ليبيا وتونس لنحو أكثر من 35 ألفا و600 شخص، مما يجعلهما أكثر طرق الهجرة نشاطًا إلى أوروبا في 2020.

وتابعت “فرونتكس”، في تقريرها، أن القيود التي فرضها وباء كورونا تسببت في انخفاض عدد المهاجرين الذين يعبرون الحدود إلى الاتحاد الأوروبي بنسبة 13%، مضيفًة أنه “على الرغم من وجود اتفاق مسبق مع خفر السواحل الليبي لاعتراض الوافدين المحتملين، تبقى ليبيا من أكثر طرق الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا وأخطرها”، بحسب التقرير.

وأكدت فرونتكس، أن السبب الرئيسي وراء زيادة نسب النزوح من ليبيا هو عدم وجود الاستقرار في الدولة، علاوة على استهداف اللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين في البلاد واحتجازهم، وتعرضهم للعنف الجسدي والنفسي علاوة على القتل والاتجار بالبشر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق