دولي
أخر الأخبار

لوموند : دعم أردوغان للتطرف في أوروبا وليبيا يهدد بقاء حكومته

قورينا

سلطت صحيفة “لوموند” الفرنسية، أمس السبت، الضوء على خلافات باريس مع أنقرة حول سوريا وليبيا وشرق المتوسط وإقليم ناغورني قره باغ المُتنازع عليه بين أرمينيا وأذربيجان، مُستبعدة تطبيع العلاقات الفرنسية التركية، مرجعة ذلك إلى استفزازات حكومة أردوغان للاتحاد الأوروبي، ودعمها التطرف في فرنسا، وقيادة حملة كراهية وتحريض ضدّ الرئيس إيمانويل ماكرون.
واعتبرت الصحيفة، أنّ أردوغان يتخوف جدّيًا من فرض بروكسل مزيدا من العقوبات على أنقرة في مارس المقبل، خاصة مع تولّي باريس مؤخراً الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي الذي يتعرّض لابتزاز متواصل من قبل الرئيس التركي في قضية الهجرة غير الشرعية، معددة تدخلات أردوغان غير المشروعة منذ 2016، حيث يُهاجم الأكراد حلفاء التحالف الدولي المُناهض لتنظيم داعش الإرهابي، ويُغيّر ميزان القوى في ليبيا عبر دعم ميليشيات حكومة الوفاق غير الشرعية في طرابلس، أما في شرق البحر المتوسط فيعتدي على سيادة اليونان وقبرص، فيما يُرسل مُرتزقته للقتال إلى جانب أذربيجان ضدّ أرمينيا، مشيرة إلى أن 2021 هو عام كل المخاطر على أردوغان في الداخل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى