دولي

السفارة الليبية بمدريد تحذر من سرقات مقننة

قورينا

حذرت السفارة الليبية بمدريد، اليوم الأحد، من بعض الأنشطة والأشخاص الذين يدعون بأنهم يمثلون العلاقات الاقتصادية والتجارية الليبية، من خلال غرف يسمونها بـ”غرفة التجارة الليبية الإسبانية”، وينظموُن أنشطة واجتماعات باسمها.

وأكدت السفارة، في بيانٍ لها، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن هذه الغرف بعضها مؤسسات أهلية والأخرى غير معروفة لديها، مشيرة إلى أن جميع أنشطة هذه المؤسسات والتي ينتج عنها غير ملزم بالنسبة للدولة الليبية، نافية وجود أي نشاط لرجال أعمال إسبان في ليبيا أو يرغبون في السفر إليها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق