دولي
أخر الأخبار

واشنطن : الكشف عن تفاصيل جديدة حول الهجوم على القنصلية الأمريكية ببنغازي

قورينا

كشفت الشرطة الفيدرالية الأمريكية، أمس الإثنين، عن تفاصيل جديدة حول الهجوم على القنصلية الأمريكية ببنغازي، مشيرة إلى أن مسجوناً في شمال العراق ، يحمل الجنسيتين الألمانية والتركية، اعترف بتورطه في الهجوم.
وقالت مصادر إعلامية، إن المسجون الذي يدعى يونس إمري، قد أقر لضباط الشرطة الفيدرالية الأمريكية، تسليمه معدات عسكرية وأسلحة إلى عناصر من تنظيم داعش الإرهابي، والتي تسللت إلى ليبيا في أعقاب أحداث 2011، مشيرا ً إلى أن تلك الأسلحة هي عبارة عن أجهزة رؤية ليلية، ومناظر تلسكوبية، وبدلات قتالية، وهوائيات وماسحات لاسلكية، وإكسسوارات كلاشينكوف، وطائرات دون طيار، لافتاً إلى أنه قام بتهريبها من تركيا إلى سوريا عبر وسطاء.
هذا وتعرضت قنصلية الولايات المتحدة في بنغازي، لهجوم في 11 سبتمبر 2012، أسفرعن مقتل 4 أمريكيين هم السفير كريس ستيفنز، وغلين دوهرتي وشون سميث وتايرون وودز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق