دولي

الأمم المتحدة تطالب بسرعة خروج المرتزقة من ليبيا

قورينا

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم الثلاثاء، إن المشاركة الدولية المستمرة في المحادثات التي تيسرها الأمم المتحدة ولدت زخمًا كبيرًا ، يتجلى من خلال إحراز تقدم ملموس على المسارين السياسي والأمني ​​والاقتصادي.

وأضاف غوتيريش، أن الاقتصاد الليبي على حافة الهاوية، مطالبًا بضرورة حث جميع الأطراف في الحرب الأهلية التي طال أمدها على ضرورة التوصل إلى حل سياسي دائم لوقف الصراع وحل القضايا الاقتصادية وتخفيف الوضع الإنساني لليبيين، مشيرًا إلى أنه لا يزال هناك نحو 20 ألف من القوات الأجنبية والمرتزقة في ليبيا يساعدون الفصائل المتحاربة.

وشجع غوتيريش جميع الأطراف على تنفيذ بنود وقف إطلاق النار دون تأخير، وهو ما أشار إليه “يشمل ضمان مغادرة جميع المقاتلين والمرتزقة الأجانب من ليبيا ، والاحترام الكامل وغير المشروط لحظر الأسلحة الذي يفرضه مجلس الأمن.

هذا، ومن المقرر عقد الاجتماع المقبل لمجلس الأمن بشأن ليبيا في 28 يناير المقبل، وتحضر بريطانيا قرارًا بأن يكون لبعثة الأمم المتحدة دور إشرافي ومراقبة خروج المرتزقة من ليبيا لضمان الوفاء ببنود اتفاق أكتوبر 2020.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق